Menu

المقالات :

الثلاثي الدموي

الإحصائيات

  • عدد المشاهدات : 871
  • عدد التعليقات : 7
  • التـقييــم : غير محدد
  • تقييم الموضوع
  • سيئ
  • متوسط
  • جيد
  • جيد جداً
  • ممتاز
  • تقييم
    • قال تعالى : ( ياأيها الذين امنوا إذا جائكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهاله فتصبحوا على ما فعلتم نادمين )

      موطن 21:29 PM

    • تعليقي على المؤمرة المزعومة من قبل امريكا على محولة اغتيال السفير السعودي في واشنطن اولاً : يقول الله تعالى في محكم كتابة بسم الله الرحمن الرحيم { ياأيها اللذين امنوا ان جائكم فاسق بنبأ فتبينو ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على مافعلتم نادمين } صدق الله العلى العضيم الأية الكريمة واضحة وصريحة ولا تحتاج الى شرح ثانيا: كانت امريكا قد اختلقت الحجج وراء غزو العراق تحت عنوان اسلحت الدمار الشامل وايدها جميع الدول . وبعد الغزو لم يكتشفوا الاسلحة المزعومة بتصريح من قاداتهم. هل الكاتبة اوكتاب ال

      مواطن 23:40 PM

    • توضيح للأخ فوزي ، قلت:" المعلم الشيعي في الأحساء لا يحق له أن يكون مديرا في أي مدرسة ولا يحق له أن يكون في أي منصب رفيع في إدارة التعليم " بصفتي معلما أعلم بأن هناك من أصبح مديرا لمدرسة من الشيعة في الأحساء ، المشكلة ليست هنا يا أخ فوزي ، ليس المشكلة أن نرى مديرا هنا أو وكيلا هناك الشعور الحقيقي بالمواطنة هو في (الاحترام) في (العدالة) في (حق التعبير) في الحقوق الطبيعية اليومية التي هي أكثر مما تعد ، والكاتبة تعلمها تمام العلم وقد كتبت فيها، ولكن هناك فرق بين العلم بالمشكلة والوعي بها .

      مواطن 10:48 AM

    • ما أسهل الكتابة إذا كانت تكرارا لما يبثه الإعلام الرسمي حيث لا فكر ولا نقد ولا إبداع.

      فوزي 06:42 AM

    • تقول الكاتبة في تحد الواثق ( إذا ما نظرنا إلى المصائب التي تخرج من بني جلدتنا حول بعض الأفكار التاريخية التي تعتمد على أشياء يحكون عنها ولا نراها. وأتحدى كائنا من كان أن يجد تفرقة في المعاملة أو حرمانا من مميزات المواطنة بين مواطن وآخر ) فما رأيك ببعض الأمثلة البسيطة جدا والسريعة : المعلمة الشيعية لا يحق لها أن تكون مديرة مدرسة ولا حتى مساعدة ومحرومة من كل منصب رفيع في إدارة التعليم. المعلم الشيعي في الأحساء لا يحق له أن يكون مديرا في أي مدرسة ولا يحق له أن يكون في أي منصب رفيع في إدارة ا

      فوزي 06:37 AM

    • أتساءل حقا من هو الدموي ومن هو الذي بُنِيَتْ عقليته على العنف ومن هو الذي قتل الأبرياء في العراق وسهل قتلهم رسميا ومن قتلهم في أفغانستان ومن الذي بالأمس الأقرب فجر وحارب وخرب في الرياض وأمام وزارة الداخلية وفي العليا وغيرها ومن الذي فجر وخرب في جدة وفي الدمام وكاد يفجر حقل بقيق الضخم والذي كاد أن يتسبب في كارثة بيئية إنسانية في الحد الأدنى من يا ترى المتهم الأول في قتل الأبرياء في الحادي عشر من سبتمبر؟ مجموعة أسئلة وجيهة سترفع ضغط سمر ببساطة لأنها مفحمة للغاية خصوصا أنها خاضت حربا طويلة و

      سعودي وافتخر 06:48 AM

    • ( ما هكذا تورد يا سعد الإبل ) كنت من القراء المهتمين بقراءة مقالات الكاتبة سمر المقرن، وقد قرأت منذ فترة روايتها (نساء المنكر)، ولكن صدمت اليوم بقراءة هذه المقالة كثيرة الألفاظ قليلة المعنى على طريقة كتاب الفزعة ، ولم أكن أعترض على موقفها النقدي لمن تشاء، ولكن أسجل امتعاضي واستيائي من النبرات التحريضية والتهيجية كثيرة الدسم والكوليسترول قليلة التحليل والحس النقدي العلمي . انقدي من تشائين لا يعنيني أحدا، ولكن باحترام لقيميك المهنية ككاتبة، أولا، وباحترام عقول القراء ثانيا وعاشرا .

      مواطن 23:36 PM